الإهداءات


القصص والروايات قصص واقعية .. قصص أطفال .. قصص حب .. قصص قصيرة .. قصص طويلة

التاريخ
مواقيت الصلاة
حالة الطقس

7 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-04-2018, 03:06 PM
هدوء امرأة
سيدة القلم
هدوء امرأة غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1663
 تاريخ التسجيل : Aug 2016
 فترة الأقامة : 841 يوم
 أخر زيارة : 12-04-2018 (11:23 PM)
 المشاركات : 1,302 [ + ]
 التقييم : 40
 معدل التقييم : هدوء امرأة is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي ( لن أموت وحيداً )



سمحت لنفسي بعد أن استأذنت طيفك الذي عبر بالمنتدى بمرور خاطف و لكنه مؤثر جداً ..
ظل الغريب ..
لاجئ - على إحدى الروايات -
و التي أصدقها أنه إنسان فوق العادة ..

إغفر لي تطفلي و تجاوزي حدودي ..
سأقتبس من عنوانك و ما رويته لنا سلسلة حكايات ..
عنوانها هو ( تأملات ) ..

و قبل كل شيء .. نشكرك على هذا الحضور الوارف .. الذي يخلّف في كل مرّة قيمة معنوية جميلة ..

أولها الوفاء لأرواح اتصلت فكريا و معنوياً في وقت مقدر من زمن لم يمضي كلّه ..

و الذين هم أعضاء هذا المكان و ما سبقه ..




 

الموضوع الأصلي : ( لن أموت وحيداً )     -||-     المصدر : منتدي عالم الحياة الزوجيه     -||-     الكاتب : هدوء امرأة



 توقيع : هدوء امرأة

.. ثمن بعض دروس هذه الحياة مكلِف جداً .... و مؤلم ..!

! لا زال اليقين يتربع على مقعد الشك !!
أعلم أنني ثرثرت كثيراً .. و عليّ أن أصمت كما يفعل الأغلبية الصامتة ..

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها هدوء امرأة
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
( لن أموت وحيداً ) القصص والروايات ساره 6 82 12-04-2018 03:06 PM
خير .. اللهم اجعله خير ثرثرة الارواح حلا الورد 6 78 12-03-2018 05:17 PM
خواطر يفجرها الحنين .. الخواطر وعذب الكلام Samar 11 175 11-28-2018 03:52 PM
الفراغ .. و أنــــــــــــــــــــــــــــــــا ثرثرة الارواح هدوء امرأة 18 159 11-19-2018 10:24 PM
.. و أعلَم أنّنـــــــــــــي .. ثرثرة الارواح روحيم أبو آيه 35 543 11-10-2018 02:42 PM

قديم 12-04-2018, 03:20 PM   #2
هدوء امرأة
سيدة القلم


الصورة الرمزية هدوء امرأة
هدوء امرأة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1663
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : 12-04-2018 (11:23 PM)
 المشاركات : 1,302 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لاجئ مشاهدة المشاركة
منذ بضعة أيام وكان يوم عطلة ، اضطررت حينها الى الذهاب الى الصيدلية المركزية لأنني بحاجة الى مهدئ سعال ، والتي تقع قبالة المستشفى ، خرجت من الصيدلية أنتظر أن تأذن لي إشارة المرور بعبور الشارع ،كان الضوء أحمر .
لفت انتباهي في الجهة المقابلة للشارع رجل وزوجته ، كلاهما تجاوز السبعين من العمر ، يمشيان بخطاهما المتثاقلة ، سنوات كثيرة حطمت العزم لديهما ، كان يمسك يدها المضمدة بضماد صغير عند الوريد ، صار اللون أخضر ، عبرت ُ الشارع الذي لا يتجاوز عرضه ثمانية أو عشرة أمتار على أبعد تقدير و توقفت عند الرصيف متظاهرا ً بأنني أنتظر احدهم ، كنت أراقب المشهد ، وصلا عند زاوية المشفى ، توقفا لدقيقتين ، ومن ثم مضى يحمل على كتفيه هذه السنون بخطى أسرع قليلا ً ، لربما كان يريد أن يقول لها أنا بخير ، ظلت واقفة تنظر إليه ولم يفارق بصرها ظلهُ المبتعد شيئاً فشيئاً ، حتى غاب في أحد الأروقة ، عادتْ ادراجها الى المشفى ونظرتْ الى عيني بشكل مباشر حينما التفت وهي تتنهد ، طبعا ً تابعت التمثيل بنظرة سريعة الى الساعة .
أثر فيَّ هذا المشهد التافه لدى القليل وربما الكثير ، لا أعرف .

انتظرتُ حتى دخلت ْ المستشفى و أكملت ُ طريقي واضعا ً يداي في جيبي ، كان الجو ماطرا ً ، طل ٌ جميل ، على النقيض من داخلي العاصف والبشع ، قررت ُ أن أكتب عنهما قصة ، وأسميتها بينما كنت ُ أمشي ويداي في جيبي ونظري ملتصق في الأرض ( لن أموت وحيدا ً ) .

الطاهرة ، السفيرة ، هدوء ، مجافي ، سحر العيون .

سأموت وحيدا ً ، ولن أكتب القصة ، لأن القصص كثيرة ولأن الدنيا كبيرة ،،،وصغيرة بآن واحد ، فلن يكون للقصص معنى مالم نشعر بما يشعر به أبطالها وهميين كانوا أم حقيقة ، ولن نشعر أبدا ً ،،،،

أخوة انتم ، ولكم مكان في الروح ، طبتم وطاب مروركم .


قبل أن أبدأ في صلب الموضوع ..
لدي بعض الهمسات :
أولا ألف سلامة على من كان بحاجة لهذا الدواء .. الذي قمت بجلبه مشكوراً ..
و لأني غالباً أفضل اللجوء إلى الطبيعة و خيراتها ..
وصفة بسيطة قرأت عنها و جربتها و وجدت منها فائدة عظيمة ..
بالأحرى وصفتين ..
أولها :
ملعقة كبيرة عسل و ملعقة صغيرة زنجبيل و ملعقة عصير الليمون ..
تمزج جيدا و تؤخذ ثلاث مرات خلال اليوم و للعلم يتقبلها بعض الأطفال بشكل جيد ..
الثانية :
ثمار الشمندر الأبيض أو ما يسمّى بالشلغم تعصر 3 او 4 ثمرات و يخلط عصيرها مع العسل و ترفع على النار لدقائق معدودة ثم تبرد و تحفظ في برطمان زجاجي
و يؤخذ منها ملعقة 3 مرات يوميا ..
من شأن هذه الوصفات الطبيعية أن تعالج و ترفع سقف مناعة الجسم ليقاوم الأمراض بشكل عام ..
و ما تشوف شر ..

همسة ثانية :
دمت لنا أخاً تشتاق إليك أحبتك في الله هنا .. لا تطل في الغياب و اسرق من هذا الزحام لنا دقائق بين الحين و الحين ..
نكن لك من الشاكرين ..
همسة أخرى و ليست أخيرة :
أتمنى ألا يكون هناك إزعاجاً لك أن سرقت العنوان من مدونتك .. ثم هل أخبرتك قط أن ..
والدي - رحمه الله - يشبهك كثيراً .. بما عرفته عنك من خلال ما قرأته لك ..
اقتباس:
أمشي ويداي في جيبي ونظري ملتصق في الأرض
هذا المشهد بالذات .. يذكرني به و إن لم يغيب عن عين قلبي و عين تفكيري ..


 
 توقيع : هدوء امرأة

.. ثمن بعض دروس هذه الحياة مكلِف جداً .... و مؤلم ..!

! لا زال اليقين يتربع على مقعد الشك !!
أعلم أنني ثرثرت كثيراً .. و عليّ أن أصمت كما يفعل الأغلبية الصامتة ..


رد مع اقتباس
قديم 12-04-2018, 03:36 PM   #3
هدوء امرأة
سيدة القلم


الصورة الرمزية هدوء امرأة
هدوء امرأة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1663
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : 12-04-2018 (11:23 PM)
 المشاركات : 1,302 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



و أنا أقرأ روايتك ..
عدت بي إلى الصيف المنصرم ..
حاك القدر فيه لنا أحداثاً ملتهبة .. رغم أننا قضيناه في ربوع مدينة باردة ..
و هذا المشهد الذي صورته لنا بكلماتك القليلة الجزلة .. تكرر بصور مختلفة تجسد لنا كيف يكون التراحم و الرحمة بين بني البشر ..
لنستذكر كيف أن العيب ليس في الأديان .. بل في الإنسان ..
حتى المسيحية و اليهودية و الأديان الأخرى التي لا نعترف بها كمنهاج صحيح و أن يد البشر عبثت بها ..
حتى ديننا نحن عبثنا به بأبشع الصور و على مرّ التاريخ .. هم بدؤا و نحن واصلنا مسيرة الإخلال بديننا الحنيف ..
الذي صار الآن مشوّها جداً ..
في حقيقة العلاقات الإنسانية بشكل عام .. هنالك أسس تبنى عليها ..

و لأننا في المجمل نجهل هذه الأسس .. تقوم علاقاتنا على جرف هار .. و تصبح مهددة بالانهيار عاماً بعد عام ..
التواصل الروحي غالباً مفقود لدينا .. فمثل هذه النظرة التي كانت تتبع بها المرأة زوجها فيها خلاصة العلاقة الزوجية ..
التي يُرجى لها أن تكون بهذه الكيفية في نهاية الأمر ..
و التي لا تأتي من فراغ .. ليس الحب وحده مسؤولاً و لا الحرية و لا معرفة الحدود و القيود ..
و لا التفاهم و التوافق فقط ..
إنها المحاولات المستمرة على مدى سنوات طويلة .. للنهوض بالمشاعر المتبادلة و فهم معنى أن تفهم الآخر ..
أن تجد لك وسيلة بأي وسيلة لتنجو مع نصفك الآخر من هذا العالم ..
حتى لا تموت حياً .. و لا تحيا وحيداً ..

( لن أموت وحيداً )
حاول مرة أخرى .. و أتمنى أن تحقق النجاح مع من تستحق .. لأنك حتما تستحق ..

..



 
 توقيع : هدوء امرأة

.. ثمن بعض دروس هذه الحياة مكلِف جداً .... و مؤلم ..!

! لا زال اليقين يتربع على مقعد الشك !!
أعلم أنني ثرثرت كثيراً .. و عليّ أن أصمت كما يفعل الأغلبية الصامتة ..


رد مع اقتباس
قديم 12-04-2018, 03:49 PM   #4
هدوء امرأة
سيدة القلم


الصورة الرمزية هدوء امرأة
هدوء امرأة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1663
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : 12-04-2018 (11:23 PM)
 المشاركات : 1,302 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



قبل أسابيع قليلة ..
جمعتنا مائدة صلة الرحم بأفراد من أهل أمي ..
كانوا يزورونها و يتفقدون أحوالها في وحدتها ..

من الموجع الذي يترك في - الحشا - غصة أن تعلم عن بعض من كان يهمك أمرهم - و لا زال -
ما يكدر الخاطر ..
و هذا ما حدث ..
بدأ حديثه عنها بالأسف لما آل له الحال معها ..
و تذكرنا معاً كيف أن الله خصه بها لتكون من نصيبه .. تلك الفاتنة التي لا زال جمالها باهراً مبهراً ..
لكن الكمال لله ..
حيث ان ظاهرها الغض الجميل يخبئ شخصية جافة و خلق سيء و معاملة تخلو من الود و الرحمة ..
و مما زاد على المشكلة فحولها إلى مأساة حياة .. عندما ارتقت بمنصبها الوظيفي لتبدأ مشاكلها تنسحب على علاقتها به ..
و تعجز عن أن تتذكر أنها زوجة قبل أن تكون مديرة و رئيسة على عدد من الموظفين و الموظفات ..
لتكبر الهوّة و تتسع الفجوة و تصبح كالوحش المفترس في هيئة امرأة جميلة جداً ..
أما عنه - محدِّثي - فهو يتحمل جزء مما آل إليه أمر حياته ..
لأنه و كرجل لديه حقوق فرّط بها و صلاحيات لم يستخدمها بحكمة .. ترك الأمر يتفاقم ..
حتى لم يعد هناك مجالاً لإصلاح الحال ..
و تصبح الحياة في قصره الجميل .. مأساة يومية ..


..
لم املك حينها بعد أن استرسل بالكلام إلا أن أصمت ..
و في وقت لاحق تصفحت كتاب الصور القديمة ..
لأتأمل هذا الرجل .. كيف كان مبتسماً مقبلاً على الحياة ..
كيف أنه كان يحصي الأيام منتظراً يوم الزفاف ..
ها هو الآن ينتظر الخلاص دون أن يطلبه ..


 
 توقيع : هدوء امرأة

.. ثمن بعض دروس هذه الحياة مكلِف جداً .... و مؤلم ..!

! لا زال اليقين يتربع على مقعد الشك !!
أعلم أنني ثرثرت كثيراً .. و عليّ أن أصمت كما يفعل الأغلبية الصامتة ..


رد مع اقتباس
قديم 12-04-2018, 06:52 PM   #5
حلا الورد
عضو مميز


الصورة الرمزية حلا الورد
حلا الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1423
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 أخر زيارة : 12-08-2018 (04:38 PM)
 المشاركات : 730 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



متابعه لكى وجدا ......
احترامى غاليتى


 

رد مع اقتباس
قديم 12-04-2018, 10:35 PM   #6
روحيم أبو آيه
vip
تملي معاگ


الصورة الرمزية روحيم أبو آيه
روحيم أبو آيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1740
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 العمر : 38
 أخر زيارة : اليوم (12:31 AM)
 المشاركات : 9,982 [ + ]
 التقييم :  23
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~



/
أنا فلســــــــــــطيني.
وهذه الكـــــــــلمة تكفيـــــــــني
/
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



دخلت لهون صدفه جذبنى العنوان
لاتفاجئ انه موضوعك
طيب مافى رابط يتوزع

ما علينا
الاهممم
انك اخيرا رجعتى للكتابه
وزين ماخترتى اخونا لاجئ واقتباس عبارته كعنوان لموضوعك


متابع وبقوووه و مازال لي تعليق على هالاحساس العالي منك ومنه


 
 توقيع : روحيم أبو آيه


الحمد لله
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

،
،
،

،


رد مع اقتباس
قديم 12-05-2018, 08:13 AM   #7
ساره
نائبة المشرف العام


الصورة الرمزية ساره
ساره غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 49
 تاريخ التسجيل :  Mar 2015
 أخر زيارة : يوم أمس (10:29 PM)
 المشاركات : 18,778 [ + ]
 التقييم :  46
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
سبحان الله وبحمده

عدد خلقه

ورضانفسه

وزنة عرشه

ومداد كلماته
لوني المفضل : Orchid

اوسمتي

افتراضي



متابعه لك يا اجمل احساس

نزف قلمك احيانا يدور بنا الى مواقف لأناس ما تزال بيننا وكأنك عشتي التجربه معهم

كلامك عنه وعنها اوصلني لتلك المسيطره او النسره كما يسميها اخونا هكتور الا املك الا ان ادعوا لها وله

لها كي تكون هينه لينه معه فهو يستحق كل خير جعلها اميره قلبه وملكة بيته

وله كي يرفق بحاله فكلما رأيته احزن ويتقطع قلبي على حاله مركز وجمال ومال ولكن زوجه نسره غيرت من نظرة العالم له ؟؟

هداها الله واصلح حالها لنفسها وزوجها

فلا نريد منهم سواء السعاده ..


 
 توقيع : ساره



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. RASLAN
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas