الإهداءات


الخواطر وعذب الكلام شعر و شعراء,خواطر و عذب الكلام ,نثر,خواطر

التاريخ
مواقيت الصلاة
حالة الطقس

8 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-03-2018, 09:26 PM
(السفيرة)
دايفا عرب3
(السفيرة) غير متواجد حالياً
SMS ~
اوسمتي
وسام عيد ميلاد 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1228
 تاريخ التسجيل : Aug 2015
 فترة الأقامة : 1191 يوم
 أخر زيارة : 11-16-2018 (11:41 PM)
 المشاركات : 2,935 [ + ]
 التقييم : 19
 معدل التقييم : (السفيرة) is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي مرثيات على لسان الأحباب...




للحزن مظاهر مختلفة غير تلك التي نعرفها....
تشبه صور الشهقات الداخلية قبل الزفرات الحارقة..
نيران تشتعل وتلتحف عباءة الليل الغاشم..
لتستند على نزف الجراح فتبدو الروح الشاحبة قوية بإيماناتها..
و أي إيمان... بل أي تأبين...
تلفهم أنفاس السكون .. و حرس الصمت ووقع خطواتهم الهادئة..
أنزلوها بحزن دفين واختنقوا بعبرتهم.. فسقوا القبر مزيدا من الأنين بانسكاب دموعهم..
سووا اللحد في الفؤاد بمهارة مموهة لئلا تجوس الأشباح بخطواتها المكان العزيز..




هل الموت جائع مفترس؟ حكاية العلة النابتة بحكاية تبتلع القبض على أسباب السكون...
تتحدث عنه كما لو كان الشاهد مصلوبا على أبواب النجوم...
لحظة اكتمال القمر لكنه لم يدركه...
فحكي للناس قصة سقطت بسماعها الأقنعة متراصة
فدوي صوت ارتطامها في حضن السماء..
الجو بارد... و وجوه لا تزال ملتحفة بالشجن تعالج شأنها...
و أحبال الوقت تتسلل بثكل مرتبك متدافعة في كل اتجاه..
فشظايا الفؤاد تناثرت تتأمل المواجع باهتمام يصنع بها جرحا على خد الشواطئ ..
كل من له شعور أنصت لصوت نشيج القلوب..
عادوا بمفودهم يعتمدون الخطوات يخيطون بها علامة تميز حزنهم الهادئ..
يحملون رذاذا من الهواء الراحل يكملون ببقاياه رحلة الطريق
ويهشون الحزن عن وجوههم بثبات يتكفن الفقد والأنين ...
ينزفون من مشاعر العطاء مودة متراكمة يراهنون عليها هزالة العالم بسخافاته...
ويتحدون بها شيئا لن يكن من مماحكاته العقيمة بحجم المظالم فيه..
و يقتسمون حساسية القصص القديمة المشوبة بالفقد...
يفكون ضمنيا شفرات ألغاز كون عجيب لا نفهمه ولن نفهمه....
تغلف محتواه فيشعر الآخرون بفواصل
تعرج بحجم الفوارق المشوهة ببذخ الإهمال والتجاهل..
عيون الليل مطرقة هي كذلك...
و الريح تنخر الأرض أيضا بحجم التجاويف الساكنة فيها...
حتى الأشجار والجبال والنوارس كأنها تجاوبت مع تلك الآنات المكتومة ..
فاستتر الأنين خلف الثرى و طُوي قيده تحت الوجع..




رثاء يتبع الرثاء.. وشجن يصبغ جدار الشجن..
و قلب ما مل من الوجع... وما مل الحزن من صحبته....
خرزات الأحزان تلتف معا منذ زمان حول عنق النقاء و العطاء...
يقال على قدر طيبتك في هذه الدنيا تأتي أوجاعك....
لا تبتئس فهناك من سيغزل لك من كومة حزنك قميص فرح..
و هناك من قلب يستضيء بوجودك ...
وقد يكون هناك دعاء لا تصوغه الكلمات...
يصعد كل ليلة إلى السماء باسمك ...
وهناك أشياء لا تخطر على بالك ...
بإذن الله سيفتح الله مغاليقها لتنعم بطاعته ...




و يا غالية على أحبائنا..
نبدو حزينين من ذلك المساء
و تبدو نافذة الحب الحي واجمةً حين رحلتِ..
أيموت الحب برحيل الأجساد؟
أشعر أننا مع خبر رحيل كل أحد النبلاء من هذا العالم.... نتناثر..
وأن ترتيب الأشياء يصبح في غير محلها..
الحزن بات طريقنا الأول في التعبير عما نريد..
فقد كنت تمسحين بقع الحزن الداكن عن وجههم الحاني....
و تتسلقين معهم سلم النبل السامي في عالمنا المريض... الموبوء...
كنورٍ وغمام قلّما يوجد... نفتقده كثيرا ..
رحمك الله أيتها النبيلة.... يا رفيقة درب الأحبة من الأخوة....
و منح الله الفاقدين الصبر و قوة الجنان.... و عوض الفائتين بالجنة.....


 

الموضوع الأصلي : مرثيات على لسان الأحباب...     -||-     المصدر : منتدي عالم الحياة الزوجيه     -||-     الكاتب : (السفيرة)



 توقيع : (السفيرة)


"
وعلى هذه البسيطة
لايبقى من الناس إلا مآثرها
"

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها (السفيرة)
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
أول طاجن.... و أول مرة تحب ياقلبي... تجربة مطبخ المنتدى (السفيرة) 0 18 11-16-2018 10:58 PM
تعازي حارة "للمهاجر" الترحيب والمناسبات روحيم أبو آيه 25 546 11-05-2018 09:33 PM
مرثيات على لسان الأحباب... الخواطر وعذب الكلام (السفيرة) 4 202 11-03-2018 09:26 PM
حلا العيد + ماي قدرة قادر كيك... مطبخ المنتدى (السفيرة) 7 528 09-10-2018 11:23 PM
طبخات موسم الرطب... مطبخ المنتدى (السفيرة) 8 516 08-19-2018 04:54 PM

قديم 11-10-2018, 01:07 PM   #2
هدوء امرأة
سيدة القلم


الصورة الرمزية هدوء امرأة
هدوء امرأة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1663
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (03:46 PM)
 المشاركات : 1,187 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



قد ورد في الأثر قول علي عليه السلام (إذا مات العالِم انثلم في الإسلام ثلمة لا يسدها شيء إلى يوم القيامة)

هكذا حال الدين بعد كل خسارة من أهل العلم ..
و كذا الحال بالنسبة للعوام - نحن - كل موت و فقد يترك فينا ثلمة و ثغرة و صدع ..
لا يمكن إصلاحها او سدّها أو تعويضها .. بل نرممها بالرضا و تقبّل الأقدار كيفما أتت و قُسمت لنا ..
و آثار الفقد تمتد على فترة زمنية تقصر أو تطول و لكن قد لا نشعر بها أنها تغيّرنا و تنحت فينا بعظيم الأثر ..
ربما مرّت حادثة الموت أو الفقد بسلام .. تعصف بنا بقوة ثم تهدأ .. و تهدأ النفوس و تعيش واقعها باستسلام تدريجي ..

لكن بمرور الشهور و السنوات يتضع وقعها و عمق أثرها ..

رحم الله الراحلين .. و أطال الله في عمر الباقين الذين تصارعهم الحياة و لا يرفعوا في وجهها سلاح لمقاومتها ..
سفيرة .. لكِ الحب بكمّ المطر الذي أغرقنا ..



 
 توقيع : هدوء امرأة

.. ثمن بعض دروس هذه الحياة مكلِف جداً .... و مؤلم ..!

! لا زال اليقين يتربع على مقعد الشك !!


رد مع اقتباس
قديم 11-14-2018, 11:03 PM   #3
(السفيرة)
دايفا عرب3


الصورة الرمزية (السفيرة)
(السفيرة) غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1228
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 11-16-2018 (11:41 PM)
 المشاركات : 2,935 [ + ]
 التقييم :  19
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هدوء امرأة مشاهدة المشاركة
قد ورد في الأثر قول علي عليه السلام (إذا مات العالِم انثلم في الإسلام ثلمة لا يسدها شيء إلى يوم القيامة)

هكذا حال الدين بعد كل خسارة من أهل العلم ..
و كذا الحال بالنسبة للعوام - نحن - كل موت و فقد يترك فينا ثلمة و ثغرة و صدع ..
لا يمكن إصلاحها او سدّها أو تعويضها .. بل نرممها بالرضا و تقبّل الأقدار كيفما أتت و قُسمت لنا ..
و آثار الفقد تمتد على فترة زمنية تقصر أو تطول و لكن قد لا نشعر بها أنها تغيّرنا و تنحت فينا بعظيم الأثر ..
ربما مرّت حادثة الموت أو الفقد بسلام .. تعصف بنا بقوة ثم تهدأ .. و تهدأ النفوس و تعيش واقعها باستسلام تدريجي ..

لكن بمرور الشهور و السنوات يتضع وقعها و عمق أثرها ..

رحم الله الراحلين .. و أطال الله في عمر الباقين الذين تصارعهم الحياة و لا يرفعوا في وجهها سلاح لمقاومتها ..
سفيرة .. لكِ الحب بكمّ المطر الذي أغرقنا ..


آمين يارب ....
فعلا...
الحداد القلبي لا ينتهي بانتهاء مراسم العزاء أعني إذا كانت الأرواح متعلقة...
وذلك بالمناسبة قوة لا ضعف... واحدة من فواتير المشاعر الصادقة...
يبقى شيء من الحزن الطبيعي بعد الرحيل و إن طال أمده...
لكن ليكن جدولا نعبره بالروح...
لا منزلا نعمره و نقيم فيه فيشلنا حياتيا... كل من عليها فان...
و سلام على سيد البلغاء و المتحدثين....


 
 توقيع : (السفيرة)


"
وعلى هذه البسيطة
لايبقى من الناس إلا مآثرها
"


رد مع اقتباس
قديم 11-15-2018, 12:03 PM   #4
هدوء امرأة
سيدة القلم


الصورة الرمزية هدوء امرأة
هدوء امرأة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1663
 تاريخ التسجيل :  Aug 2016
 أخر زيارة : يوم أمس (03:46 PM)
 المشاركات : 1,187 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



كما أن الأماكن ترتبط بمن كانوا ساكنيها أو حتى عبروا بها ..
الأوقات و الأيام تمتلك ذات الخواص ..
فمن كان يحيِي الفجر و يجاهد ليوقظ فينا روح الوصل مع الله في أصعب ساعات النوم ..
يوقظني طيفه .. لعلّي بوصل الله .. أصل إليه أو بوَصلِه أصل إلى الله ..
أوقات الصلاة التي كانت محور حياته .. و ساعته البيولوجية التي تُوقِّت لنا كل مواعيد أعماله ..

ما بين الواجب و الاستحباب .. كم أَكرَهَنا على ما صار سلوكاً فينا يهذب شيئاً من عنفواننا المجنون ..
فكرِهنا أن نترك ما آمن بأنه ليس ديناً بقدر ما هو سلوك ينظم فوضانا ..


هو أبي .. و معلمي الأول حتى آخر نَفس لفظه بحضوري .. علَّمني كيف يحسِن الله خاتمة المؤمنين ..

شوقاً إليه .. أكتب .. و أصمت .. و أبكي .. و أنهض



 
 توقيع : هدوء امرأة

.. ثمن بعض دروس هذه الحياة مكلِف جداً .... و مؤلم ..!

! لا زال اليقين يتربع على مقعد الشك !!


رد مع اقتباس
قديم 11-15-2018, 10:50 PM   #5
(السفيرة)
دايفا عرب3


الصورة الرمزية (السفيرة)
(السفيرة) غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1228
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 11-16-2018 (11:41 PM)
 المشاركات : 2,935 [ + ]
 التقييم :  19
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



و رحمات الله تجلل من أنجبك و أحسن تربيتك..... و حفظ الأحبة...


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هدوء امرأة مشاهدة المشاركة

سفيرة .. لكِ الحب بكمّ المطر الذي أغرقنا ..



و لكِ منه بمقدار جفاف أراضينا و حياتنا....
شفت أني غلبتك ههههه


 
 توقيع : (السفيرة)


"
وعلى هذه البسيطة
لايبقى من الناس إلا مآثرها
"


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. RASLAN
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas